الرعاية الصحية..شمولية الخدمة وصولا لغاية رفع المستوى الصحي بمشاركة المجتمع

Please enter banners and links.

يقصد بالرعاية الصحية العناية بالحالة الصحية باسر الشهداء، وتوفير العلاج لهم، وتهيئ أفضل الأطباء وأرفعهم لعلاج السكان، لأن الصحة غنيمة يجب استغلالها في طاعة الله وحمايتها من الأمراض،ويعتبر الرسول (ص) أول من أمر بالمستشفى الحربي المتنقل، وقدأشرفت عليه امرأة تدعى رفيدة في مسجد كانت تداوي فيه الجرحى، وقد اجتهد العلماء والأطباء في البحث عن الأدوية وتشخيص الأمراض، فبرز في علوم الصيدلة البيروني، وفي علم الطب الرازي وابن سينا وابن رشد، وقد كانوا أساتذة العالم في أيامهم، كما اهتم المسلمون ببناء المستشفيات وتزويدها بالأدوية والتجهيزات وما يضمن الراحة للمرضى، فظهرت أولى المستشفيات في قرطبة وبغداد في القرن الثاني الهجري، وتعكس هذه المجهودات عناية المسلمين بالصحة ووعيهم بأهميتها وتقديرهم لدورها في تعمير الدنيا وإصلاح البلاد والعباد والمؤمن، القوي خير من المؤمن الضعيف.

والتامين الصحي في السودان من أهم واخطر المشروعات التي تستهدف صحة الفرد والمجتمع وبرزت اهمية مسئولية الدولة والمجتمع تجاه هذا النظام في ضرورية تمويلية وسن القوانين المنظمة لعمله في خطوة لتعزيز روح التكافل وتقوية النسيج الاجتماعي،ولقد حرص الاسلام على رعاية صحة المسلم وسلامته من الأمراض،حتى يكون قادرا على القيام بالتكاليف الشرعية والأعمال الدنيوية،وجعل حفظ الجسم من الضروريات الخمس،لهذا جاء دور منظمة الشهيد في توفير الرعاية الصحيةلاسر الشهداء من الخدمات الصحية الشاملة والأساسية الميسرة لكافة أفراد وأسر الشهداء في كافة الولايات وبمشاركة تامة من المجتمع وأفراده وبتكاليف يمكن للمجتمع والدولة توفيرها، ولا تكتفي المنظمة فقط بالرعاية الجسدية بل تُولي اهتماماً كبيراً للرعاية النفسية  فالهدف من ذلك الاهتمام هو تخريج أبناء صالحين ولديهم قدرة على التكيف مع المجتمع لا الإنغلاق  على أنفسهم، وقد حققت المنظمة مجموعة من النجاحات في هذا المحور توفيرا للبطاقة العلاجية ودعما للعلاج بالخارج للحالات المستحقة، بهدف رفع المستوى الصحي لتلك الاسر والحلول دون حدوث الأمراض وانتشارها،والنهوض بالمستوى الصحي العام لتلك الاسر الكريمة،فتم في هذا الشأن توفير العلاج لعدد من الاسر بلغ (43059) باجمالي تكلفة (16.627.409) جنيه. وعبر مجهودات المنظمة في مجال الصحة امكن دحر سطوه المرض واتقاء طائلة الفقر والعوز .. فاصبح العلاج متاحاً وميسوراً لاسرالشهداء ،ولم تعد الاوبئة والامراض تشكل مهدداً لحياتهم ومستقبلهم ،ومضت مشروعات العناية الطبية قدماً في توفير العقاقير والادوية تجويداً لخدمة صحية تقدم التشخيص الدقيق وتعطي الوصفات الناجعة،لان الصحّة العامة هي حالة التوازن النسبي لوظائف الجسم، نتيجةً لِتكيفه مع العوامل المحيطة به و التي يتعرّض لها، وتهدف منظمة الشهيد إلى توفير بيئة صحيّة لجميع أفراد اسر الشهداء،وتوفير الخدمات الصحيّة والطبيّة والتمريضية لهم، مع توفير العلاج المناسب، وتسهيلٍ تقديم المساعدات لتأمين العيش المطلوب لكلّ فرد وتوفير الحد الأعلى من الصحّة المثلى المناسبة له،وتوفير الخدمات الصحيّة، والنفسيّة، والعقليّة،فالرعاية الصحيّة هي مجموع الخدمات التي تقدمها منظمة الشهيد لجميع اسر الشهداء بهدف رفع المستوى الصحي لهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *